” الى الذي انتعله حذاء قديم ” !!

قبل أيام دخلت لأصلي في مسجد من مساجد احدى المدن المجاورة،

 ولدى دخولي لفت انتباهي لوح للإعلانات، عليه اعلانات ملونة عديدة. لكن أكثر ما لفت انتباهي من بعيد ورقة علقت وقد كتب عليها نص بخط يدوي غير مطبوع.

بعد أن قرأت ما كتب عليها استغرقت في الضحك، وبعدها دخلت المسجد لأداء الصلاة، واثناء الصلاة كاد أمري يفتضح اكثر من مرة حين كنت اتذكر ما كتب على اللوحة واكاد استغرق في الضحك لولا اني كنت اتذكر عظم الفضيحة ان حدث ذلك.

 

 فيما يلي صورة مصغرة لما كتب على اللوحة، اضغط عليها للتكبير :


 

 

 

تقول الرسالة او الاعلان : " الى الذي انتعله حذاء قديم غير حذائه الجديد وذلك بعد صلاة العيد الفطر المبارك، ان الحذاء موجود ارجو لمن فقد حذائه ان يتصل الى رقم تلفون … "

لم أعرف أن الحذاء هو الذي ينتعل الشخص.. كنت اظن ان الشخص هو الذي ينتعل الحذاء .. كان الاخ الكريم سيوفر الكثير من الحرج لو انه كتب بالعامية البسيطة، وقال "الى الذي لبس حذاء قديم"، او "الذي أخذ حذاء قديم" .. لماذا اصر على استعمال الفصحى بافراط واستخدم الكلمة "انتعل" وأرفق بها الضمير المتصل الهاء ليجعل الرجل مفعولا به، ووقع في هذا الخطا الشنيع … هل تتخيلون رؤية حذاء قد انتعل رجلا وسار به في الشارع ؟؟؟؟

عموما.. والله ان الانسان رغم الخطأ الذي وقع فيه انسان شهم وكريم .. كثير من امثاله يخطئون بالحذاء لدى خروجهم وحين ينتبهون انهم اخذوا حذاء جديد بدل حذائهم القديم يتكاسلون عن اعادته او تحري صاحبه وارجاعه اليه .. هذا ان لم يكونو قد اخذوه عمدا كما يحدث في بعض الاحيان، اصلحهم الله.

** ملاحظة : تم تحرير الصور وحذف رقم الهاتف الذي نشر فيها حرصا على خصوصية الاخ صاحب الاعلان.

 

 

2 تعليقان

  1. بارك الله فيك على هالتدوينة :)

    لكن لا بد وأن يعتذر :) من الذي انتعله حذاء قديم

  2. اهلا بك اخي :)

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!

%d مدونون معجبون بهذه: