شركة Orange والضحك على العرب – الحلقة الاولى

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بما ان هذه زاوية “شخصيات” .. احببت ان اطرح فيها كل ما يحدث معي من أمور، لتكون هذه دفتر مذكراتي الشخصية .

وصلتني فاتورة الدفع مقابل خدمات الهاتف اللاسلكي حيث ان الشركة التي اتلقى منها هذه الخدمة هي الشركة الاسرائيلية (Orange)، طبعا لانني اسكن في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، شأني في ذلك شأن اكثر من مليون فلسطيني آخر.

المهم انني لأول مرة الاحظ انه تم تغريمي لقاء ما تقول الفاتورة إنه (اترجمه بالعربية) : “خدمات معلومات، محتوى، فيديو و mms في اسرائيل، الى شركات اتصالات أخرى”.

والحقيقة انني لم افهم ما المقصود بخدمات معلومات، محتوى او فيديو ، ولا هذا المسمى mms، والحقيقة الاخرى هي ان المبلغ الذي علي ان ادفعه مقابل هذه الخدمات هو مبلغ زهيد جدا، لكن المشكلة ليست في المبلغ، بقدر ما هي في أنني ادفع مقابل خدمات لم اطلبها، ولم اشترك بها، ولم استفد منها حتى !

قررت أن اتصل بشركة Orange للاستعلام حول الموضوع..

 وبعد ان رد علي النظام الآلي، طلبت ان يحولوني الى مندوب الخدمة الناطق بالعربية، وبعد 5 محاولات فاشلة لذلك، سمعت والحمد لله اول كلمة بالعربية، ولكن يا لخيبة الامل فقد كان صوتا مسجلا يقول “مندوبونا مشغولون بمكالمات سابقة، يمكنك التحول الى مندوب الخدمة الناطق بالعبرية، او اترك رقمك ونرجع لك خلال 24 ساعة”. طيب، تركت رقمي ليس لجهلي بالعبرية وإنما لتفضيلي العربية عليها، وهذا من أضعف الانتماء.

 مضت 24 ساعة ولم يتصل بي أحد ، فاتصلت مرة أخرى، ومرة اخرى كان المندوبون العرب مشغولون جدا جدا جدا ، مما دفعني لترك رقمي مرة أخرى كي يرجعوا لي لاحقا. مرت 24 ساعة اضافية، ولم يتصلو بي، وهنا صعدت سطح منزلي ورفعت فوقه الراية البيضاء، ثم قفلت عائدا وامسكت سماعة الهاتف بعصبية واتصلت بالشركة وطلبت مندوب الخدمة الناطق بالعبرية (يهودي الله لا يرده).  وهناك شرحولي أن شركة اورانج هي بمثابة “قناة” عبرها تقوم شركات اخرى بتسويق منتجاتها الدعائية والاعلانية والخدماتية، لقاء نسب ربحية تتقاسمها مع اصحاب تلك المنتجات، ومن هذه الشركات الاخرى كما يقول مندوب خدمة اورانج، شركتين هما Cellact و Unicell ، وقد انتبهت الان لوجود اسميهما في الفاتورة. ويقول مندوب خدمة اورانج أنني لم اغرم بهذا المبلغ الا لأنني استفدت فعلا من هذه الخدمات التي ممكن ان تكون تحميل “رنات” (ringtones) للجهاز، او ايقونات (Icons) او ارسال رسائل فيديو، وقد اخبرته انني متأكد انني لم اقم بأي من هذا ابدا، على الاقل في السنة الأخيرة، فكيف يتم تغريمي ؟ وأصلا انا لست اذكر انني طلبت الاشتراك بهذه الخدمات ، فكيف يمكنني اصلا استخدامها قبل الاشتراك فيها ؟ فأجاب المندوب انك لست بحاجة للاشتراك، فبمجرد ان تقوم باستغلالها، يتم تسجيلك فيها بشكل تلقائي. طبعا حاول المندوب التهرب كثيرا من اسئلتي التالية، وقال ان بامكانه ان يلغي اشتراكي من هذه الخدمات فورا، وأن بامكاني الاتصال بتلك الشركات وهي تقوم بتزكيتي وشطب المستحقات التي ترتبت علي بسبب استفادتي من تلك الخدمات التي لا اعرفها، فطلبت منه ان يلغي اشتراكي فعلا، وهكذا انتهت المحادثة الاولى بسلام، دون مشادات كلامية ولا لعنات بالعربية ما كان المندوب ليفهمها بحمد الله. 

لكن الفلسطينيين غير معتادين على الركون للهدوء والسكينة، ويصرون دائما ان يعملوا “من الحبة قبة” حتى في امر مثل هذا، ويعتبرونه قضية من قضايا سيادة الوطن وشرف الأمة وعزة الإسلام. وفكرت كيف لي ان اسكت على استغلالي بهذا الشكل، وانا متأكد انني لست الوحيد، بل انا واحد من عشرات الآلاف الذين اعتادوا ان يتلقوا الفاتورة ويدفعونها غير آبهين بتفصيل الخدمات التي يدفعون مقابلها، وهل استفادوا منها فعلا أم لا، حيث أنها أصلا بالعبرية ليس بالعربية، وهنا تكمن المشكلة. واثناء تفكيري بالاتصال من جديد اذ بهاتفي يرن، ولدهشتي كان المندوب الناطق بالعربية (الذي طلبته قبل ثلاثة أيام) ، وكلمته وطلبت تفصيلا حول تلك الخدمات، وقد اخبرني ان ما بامكانه عمل شيء غير الغاء اشتراكي للخدمة، فاخبرته انني الغيته فعلا ، وانني اريد ارقام تلك الشركات التي دفعت لها ما لا افهم له كنها، وهي  Cellact و Unicell.

اتصلت بالشركة الاولى وهي unicell وردت علي مندوبة الخدمة الناطقة بالعبرية (هؤلاء لا يشغلون مندوبي خدمة عرب أصلا) فسألتها عن ذلك المبلغ، وما هي الخدمة التي دفعته مقابلها، فقالت انه مقابل الاشتراك في خدمة 6030 وهي (كما تقول هي حيث أنني لم اسمع عن هذا بحياتي) خدمة يانصيب (قمار يعني) يتم التنافس فيها حول تخمين نتائج مباريات كرة القدم الاسرائيلية، وهي ما يعرف بمسابقات ال Winner. المهم يا جماعة ، والله العظيم ما بحياتي فهمت كيف تتم هذه المسابقة، أصلا لست من متابعي اخبار كرة القدم المحلية أبدا، حتى البرازيل وهي الفريق الوحيد الذي اشجعه، لا اعرف من اسماء لاعبيها الا Ronaldo (وأظنه اعتزل حتى) ، وذلك اللاعب الآخر صاحب الاسنان البارزة، وحتى العاب الدوري الاسلامي لا اتابعها ولا اعرف نتائجها، فكيف لي أن اشترك بالWinner بل واقوم بالاشتراك في التصويت ؟؟؟

طيب .. هذي فهمناها، لكن بقي الدفع للشركة الاخرى وهي Cellact وهي صاحبة القسط الأكبر من المبلغ الخفي الذي دفعته، وقد اتصلت بهم أيضا ووعدوني ان يرجعو لي خلال 24 ساعة ويقدموا توضيحا حول اي الخدمات هي التي استفدت منها عن طريقهم.

وحتى ذلك الحين .. استودعكم الله

7 تعليقات

  1. صدقني والخمسة شيكل حيانه فيهم والاكم اجورة
    هاي رسائل ال mms بتقدر تو دي فيها فيديو + صوت + كلمات وانا بستعملها وبدفع عليه اغلى من العاديات

  2. لعنة الله عليهمـــ بدهن يستفيدو منا بكل شيكل

    لا حول ولا قوة الا بالله

  3. أليست هذه الشركة التي استنفذت الكثير الكثير من أموال العرب والمسلمين إسرائيلة؟
    ألا تجب مقاطعتها؟؟؟

  4. لا افهم ما تقصد/ين بأن الشركة "استنفذت الكثير الكثير من أموال العرب والمسلمين" .. هي شركة خدماتية توفر خدمات الاتصال اللاسلكي، وطبعا هي اسرائيلية كسائر الشركات ، لا يوجد "جوال" والا كنا اتصلنا عن طريقها.

  5. اخي والله العظيم

    رحت ما افقع من الضحك

    وبنفس الوقت تذكرت انه ابي مش مع شركة اورانج صار معه هييك

    مع بلفون …

    راح مرة بدو يشتري جهاز لامي ..المهم قالولوا بدك تدفع 25 شيكل بالشهر ..راح الشهر واجت الفاتورة والا هي 50 شيكل

    ابي ما زبطت معه وردوا عليه …قالوا لا ما بنفع بس لما تيجي عنا عالشركة( مب بكفي دافعين زيادة كمان بنزين)….

    راح المهم وطلعولوا 100 حجة ..مرة انترنيت ومرة ااغاني ومرة بعرفش الشوو …

    وكله كذب بكذب

    وبعد محاولات باءت بالفشل عم ندفع كل شهر 50 شيكل هذا غير الخط …

    شو بدك اكثر عن هيك ناس كذابة …

    الله يخلصنا منهم

    اما بالنسبة لموضوعك

    كثيرة هي القصص التي اسمع بها وامثالك كثر

    ولكن اعجبني بهذه القصة عدم الاستسلام …

    بوركت

  6. الله لا يوفقهن الي شهر عم اتصل عليهن لهل شركة ما عم بردو شو الحل ؟ :angry: :angry:

  7. السلام عليكم :)

    والله في الحقيقة يا جماعة، بعد تجربة طويلة، يتبين لي أن شركة أورانج هي الأفضل بين الشركات الأخرى.. يعطون خدمة مميزة، وفعلا يلتزمون بأفضل الأسعار والحملات.. لكن بدك تكون شاطر وتحصل رزمة خدمات رخيصة وتناسب استعمالك الشخصي..
    انا مبسوط جدا منهم.. وأنا بصراحة أتراجع عن كل ما اتهمها به أعلاه. آسف أورانج :blush:

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!

%d مدونون معجبون بهذه: