“يلا يا ستي … الشغل مش عيب”

بسم الله الرحمن الرحيم هناك فكرة سائدة لدى البعض، مفادها أن مهنة المعلم باتت ممتهنة ومهينة.  وعندنا في فلسطين، خاصة الاراضي المحتلة عام 48 ، حيث تكاد فرصة تخطي حواجز المهن التقليدية تكون مساوية لفرصة تخطي جدار الفصل العنصري قفزاً، اصبح هذا الاعتقاد سائدا لدرجة أن هناك نكتة رائجة عن سيدة عجوز سألت شخصا عن عمله، وعندما اخبرها أنه معلم مدرسة، قالت له "يلا يا ستي .. الشغل مش عيب". مذكرات معلم جديد 

 

يوم الأربعاء الماضي الذي وافق12.09.2007 كان اليوم الأول لي في سلك التعليم. كما يعلم بعضكم، فقد درست في جامعة حيفا لنيل اللقب الأول في اللغة والادب الانجليزي والعربي، بمسار يمنحني لقبي BA في هاذين الموضوعين عند الإنهاء. وقد انهيت كل واجبات اللغة الانجليزية، وسمعت أنهم بحاجة لمدرس لغة انجليزية في إحدى القرى القريبة، وهرعت الى هناك بوثائقي وأدلة انهائي للواجبات، حيث تكللت مساعيّ بالنجاح بحمد الله، وبدأت التعليم يوم الأربعاء.

الحقيقة ان المسألة ليست سهلة كما توقعت، بالرغم من أنني قد جهزت نفسي جيدا للدرس الأول، ان كان ذلك بالمواد التدريسية التي خططت ان امررها للطلاب، أو كان ذلك بمظهري العام وأناقتي "المطلوبة والمحبذة" ، أو بتمرني على إظهار "العين الحمرا" للطلاب، وذلك من أجل "كسر شوكتهم" وقذف الرعب في قلوبهم وتمزيقهم شر ممزق. وقد أشبعني بعض المعلمين القدامى بهذا النوع من النصائح، حتى بت مقتنعا أنني مقبل على حرب ضروس تنتهي بمنتصر واحد فقط، يجب ان يكون هو أنا، ولذلك كدت أن أسرج إحدى أفراسنا وأشحذ السيف الذي قضى دهره معلقا فوق صورة جدي رحمه الله، استعدادا لساعة الحسم.

الجولة الأولى من المعركة أول صف دخلته كان الحادي عشر ج، ويتكون من 12 طالبا كلهم ذكور، زالت دهشتي لذلك حين اخبرني هؤلاء الطلاب أن الصف ضم في بداية السنة طالبتين لكنهما طلبتا اللجوء السياسي في صف آخر بعد ان ذقن الويلات من هؤلاء الطلاب الاثني عشر. معظم الطلاب هم من إحدى القرى البدوية المجاورة، يظهر ذلك من سحنتهم ولهجتهم. عرفت بنفسي كمعلم جديد للغة الإنجليزية، وطلبت التعرف إليهم عن طريق ورقة عمل مررتها لهم فيها نموذج لتعبئة التفاصيل، بالشكل التالي (اضغط عليه للتكبير)

نموذج للطلاب

طلبت من أحد الطلاب أن يقرأ البند الأول (Name)، فغرق الباقون بالضحك، ولم أعرف سبب ذلك إلا بعد أن سمعت الطالب يقرأ بصوتٍ عالٍ قائلا: "نامي".

قد تستغربون ان ابن صف حادي عشر (وهو الصف قبل الأخير في المرحلة الثانوية، أي المرحلة التي تسبق التعليم العالي الجامعي، ويكون فيه الطلاب ابناء 16-17 سنة) لكني اراهن انكم ستستغربون أكثر حين تعلمون أنها لم تكن هذه هي المرحلة التي فيها صدمت، فقد صدمت لاحقا حين سألت عن معنى هذه الكلمة ولم يعرف ذلك أحد، وصعقت زيادة حين اكتشفت أنه حتى كلمات مثل Father و Mother هي كلمات مبهمة بالنسبة إلى الطلاب، وأن الكلمة الوحيدة التي يعرفها جميعهم وقد طلبت منهم ان يكتبوا ما يعرفون كتابته، هي I LAV YO، بل إنني بكل أسى أقول إنهم لم يعرفوا حتى كتابة اسمائهم، ولا حتى أحرف الابجدية الانجليزية، ولولا حرصي على خصوصية الطلاب لكنت عرضت عليكم أوراقهم وما تحتوي من أهوال،  وهنا رفعت كلتا يدي ممسكا بالراية البيضاء معلنا الهزيمة في أول معركة أخوضها.

الجولة الثانية في نفس اليوم كانت مع صف آخر هو الشعبة د من الصف العاشر. لم يكن المستوى التعليمي قريب جدا من صف الحادي عشر الذي تشرفت بمعرفته في أول لقاء، لكنه أيضا لم يكن أحسن حالا بكثير. في هذا الصف مررت البرنامج الذي كان من المخطط أن أمرره في الحادي عشر. هذا البرنامج تخلل وضع دستور للصف، طلبت من الطلاب أن يشاركوني في صياغته، وقد ضم بنودا حول الحق بالكلام وواجب الاستماع، ومضغ العلكة واستعمال الهواتف النقالة وحل الواجبات البيتية. وأعتقد ان لهذا صدى ايجابيا ومردودا نافعا، حيث يشعر الطالب الذي وقع على الدستور الذي شارك بصياغته بواجب الالتزام ببنود هذا الدستور الذي وضعه هو والسير عليها وتطبيقها. كما اشتمل البرنامج لهذه الحصة على ورقة العمل Who Am I  ، والتي أظهر بعض الطلاب حماسا في حلها والاجابة عن اسئلتها، خاصة البند: Email Address !!

وقد احتوى العاشر د طلابا أكثر مما احتواه الحادي عشر ج، نصفهم من البنين والنصف الآخر من البنات. وهي المرة الأولى في حياتي التي فيها أصادف مجموعة فيها يكون المتفوقون -أو قل البارزون- هم من البنين وليس البنات. طالبان اثنان ساهما في تقدم الدرس، وأما الباقون فقد اخذوا على عاتقهم إنجاز مهمة الدواوين، وطبعا جل هؤلاء من البنات اللائي إن سألت احداهن أن تقرأ المكتوب حملقت في وجهك لهول الصدمة ثم كسرت عينيها بشكل مأساوي ضارع، لن تلبث أن ترسلهما الى عينيك وترمقك بنظرة لوامة، راجية أن لا تكرر الطلب مرة أخرى.

الحسنة الوحيدة التي اكتشتفتها في هذا اليوم الأول لي في مهنة التعليم هو أن الوقت يمر بسرعة، أمر مناقض تماما لما كنا نعانيه في حصص الرياضيات. أما ما سوى ذلك، فقد اكتشفت الهوة السحيقة بيننا وبين التطور والتقدم، ولولا أن "الشغل مش عيب" وأن تجاهل الوضع المزري لطلابنا، وعدم السعي لإصلاحه هو العيب بعينه، ولولا أنه  من المقرر أن التقي الشعبة ب من الصف العاشر يوم السبت، وقد قيل لي أنهم أفضل من سابقيهم ونسأل الله ان يكونو كذلك، لكنت هجرت بغير رجعة.

فحتى يوم السبت .. ألقاكم على خير ملاحظة هامة جدا : المعلم في الصورة أعلاه ليس أنا، وأرجو ان لا اصبح مثله

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

قصيدة إلى زائرتي ليلاً

أنتظر زيارتك كل ليلة تدخلين عليّ حجرتي، تدورين حول سريري، وبيديك الحانيتين تداعبينني أنام فقط …

23 تعليق

  1. الله يعينك ويعينا خيا معاذ؛ هذا هو حال طلابنا اليوم… نسأله تعالى أن يتحسن الوضع… بصراحة بعد قراءة هذه الكلمات بدأت أتخيل نفسي.. وهل سيكون طلابي من الطلاب الضعفاء ودون الوسط!!.. يلا الشغل مش عيب

  2. صحا صحا يا معلم كبرت الخبيزة واعرضت اوراقها، هاي صرت معلم واستاذ، يا سلام
    شو يعني ننزل احنا كمان على الساحة وله بلاش ؟؟؟؟
    كنوا الوضع ………
    اللهم استر
    الله يوفقكك خيا معاذ وبالنجاح الباهر وان شاء الله عن قريب بتوكل قتلة وبتروح على الدار بتعيط للماما
    سلام ابو الشيخ

  3. في بداية الأمر أقول لهذا المدرس أعانه الله .
    لأن ليس من السهل على طالب العلم أن بدرس ويشحذ الهمم ويسهر أيام وليالي للتفوق في تعليمه..
    وفي آخر المطاف ينحصر أو بالأحري يقع في مطب كبير ألا وهم الطلاب الكسالي..
    وكأنهم يقولون له (طبش راسك معهم وخليهم يمرقوا بالماده) وللأسف الشدبد هذا حال معلمينا في هذه الأيام.
    ولكني لا ألوم الطالب فقط على حالهم المرير..
    أسلط الضوء على معلمي الصفوف الابتدائيه..ان كانوا يعلمون بلطف وأمانه واخلاص وبطريقه جذابه(أي دون عنف)
    لما وصل حال طلابنا لهذا الحال..
    من ناحيتي أنا أعشق اللعه الانجليزيه..ولكن لم أفلح فيها والسبب الرئيسي معلمي نعم معلمي (كان هذا في المرحله الابتدائيه والاعداديه)..
    وأسأل الله أن يهديه ويفتح عليه ويغير أسلوب ونمط تعليمه للطلاب..
    أما في المرحله الثانويه فكانت المفاجأه الكبري لي وهي أن معلمي بكل تواضع وضمير أعاد تعليمنا من البدايه..
    بأسلوب شيق أسلوب لا يوصف حتي أننا كنا نتعلم معه ساعات اضافيه(مسائي) فقط لأن لم يبقي لنا سوي الثلاث سنوات ونحن لن نجيد كتابه أسمائنا..أو حتي لفظ الأحرف كما يجب..
    وبفضل الله ثم فضل هذا المعلم المخلص لعمله نجحنا (صحيح أنها لم تكن علامه كما كان بتمناها لنا) ولكن مشينا حالنا …
    الحمد لله..
    والشغل مو عيب أونا الكريم معاذ..
    مع أن هذه الجمله ليس بمحلها بتاتاً..
    وبارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير الجزاء..
    ونسأل الله العلى القدير أن يصلح حال معلمينا وطلابنا..
    ويسهل أمرك ودربك في سلك التعليم..

  4. السلام عليكم وبارك الله فيكم جميعا

    أخي معين (السعدي).. الامر يتفاوت وكما أن هناك طلابا نابغين، هناك الطلاب المهملين .. وعليك ان تتعامل مع كليهما.

    أخي محمد مرعي، والله زمان ومدة :D .. اه يخوي كبرت الخبيزة واعرضت وراقها .. عقبال عند البامية تتخرج وتفوت على سلك التعليم كمان :D

    أختي يافا .. فعلا كلامك هو عين الصواب .. فلولا معلمي المرحلة الابتدائية لكان الوضع أفضل بكثير .. لكن هيهات هيهات.

    شكرا لكم جميعا لمروركم

  5. اولا اخي ابو الشيخ مبارك التوظيف مع اني ماخذ على حالي منك ليش ما خبرتنا هذا الخبر المفرح لكي نشاركك فرحة التوظيف. أعانك الله على حمل هذه الأمانة وتأديتها بشكل سليم ومتقن (برتكن عليك). لأنها مهمة ليست بالسهلة بل هي من اصعب المهام لأنه تحت يديك سيمر جيل المستقبل لهذه الأمة. حقيقة لا أستغرب من مستوى هؤلاء الطلاب لأني قد عرفت ولاقيت أمثالهم الكثير – نسأل الله العفو والعافية والرحمة لهذه الأمة – والسلام عليكم

  6. حياك الله اخي أبو إبراهيم وشكرا لمرورك .. وعقبى لك ان شاء الله

  7. مبارك أخي معاذ فوالله أفرحني هذا لخبر..
    نعم فللأسف هذا الواقع المر الذي نعيشه.. حتى أصبحت مهنة المعلم تحت أيطار "الشغل مش عيب" والله ليحزنني أن أسمع عن حال أخواننا في المدارس العربية.. وعن الوضع الذي وصلنا اليه عند طلابنا من شرذمة العلم والخوف منه كأن لسان حال البعض يقول "لا للعلم", أخي هذا لايخفى على أحد خاصة في موضوع اللغة الأنجليزية حتى أصبحت تلك الفكرية النمطية المسبقة "لغة أنجليزية, يصعب أن أنجح بهذا الموضوع". والمؤسف أنها أصبحت تحت عنوان النبوءة التي تحقق ذاتها.
    أخيرا لا بد من التحدي أخي ولا بد من التجربة ولا بد من ايصال فكرة أهمية العلم لأصلاح حال هذه الأمة, واسأل الله أن يكون لسان حالي والأخوة الأخرون الذين ينهون تعليمهم في المعاهد العليا لينتقلوا لسلك التعليم في مجال التدريس أفضل من الذي نسمع, نعم فهي أمانة غالية. والله أسأل للجميع الثبات ودوام النجاح.

  8. السلام عليكم عمي معاذ :)

    على قولة كشك رحمة الله عليه:
    كان شوقي ينشد: قم للمعلم وفه التبجيلا…. كاد المعلم أن يكون رسولا
    واليوم طلابنا ينشدون: قم للمعلم وفه التحقيرا…. كاد المعلم أن يبيع بليلا!

    :)

    الله بعين, وتنساش إنك بتعلم بجو اللي أبنائه هيك تربه وهيك بيئتهم وبالنسبة إلهم الإشي عادي وطبيعي!

    يلا إن شاء الله بتيجي عنا ع الأهلية تعلم, وبتنسى كل القرف اللي هناك :)

    ويلا مهو الشغل مش عيب :)

    بالتوفيق إن شاء الله
    أخوك عمر أبو صيام (بعرف بدك تقلي سلم ع أبوك.. سلمت ودمت :) )

  9. بارك الله فيكم اخواني مجدي .. وأبو صيام لمروركم الطيب والمشرف .. وان شاء الله ما تكون هذه آخر مرة بتزوروا فيها الراصد .. الله يرصدكم في ابواب الخير ان شاء الله :D

  10. السلام عليكم ،

    بداية ، مبارك الوظيفه ان شاء الله ..
    وظيفة المعلم امانة ويجب ان يؤديها المرىء على أحسن صورة .. كذلك أجد في الحقيقة اخي ان وظيفة المعلم باتت من أصعب المهن حاليا ..
    شخصيا أحترم وظيفة المعلم جدا ، ولكن لم أفكر يوما خوض سلك التعليم ، مع اني على يقين تقريبا (والله أعلم ) اني سأجبر على خوض هذا المجال لعدة سنوات ،، ويعود سبب ذلك لعدة امور كنت قد ذكرتَ بعضا منها في الاعلى . .
    حال طلابنا اليوم لا يُشجع اي كان على دخول سلك التعليم .. لا من ناحية مستوى تعليمي ، ولا من ناحية تعامل مُحترم مع المعلمين . .

    الله يكون في العون . .

    وفقك الرحمن أخي الفاضل ، ورزقك ما هو خير لك :)

  11. الله يبارك فيك اختي "سلمى" .. وشكرا لمرورك الطيب

  12. السلامـ عليكمـ

    الف مبارك اخي الكريمـ معاذ على تعيينك للتدريس … ولكن قد تواجهك المشاكل الكثيرة والتعبة ولكن .. ان الصبر مع الفرج ربما تكون انت الذي سيساعدهم على تخطي ما ذكرته من مصاعب في القراءة !!!

    وفقكــ :) الله

  13. هو بالفعل الشغل مش عيب مع هيك طلاب
    الله يعينك والله
    بحسدك على فرحتك لما تعينت لانك كنت مفكر رح تكون على بساط ريح الاجتهاد والشطاره من الطلاب لكن هيهات هيهات
    اكيد رح ترصدلنا كثير مواقف
    بالانتظار

  14. يا حيا الله أبو جوار .. وان شاء الله اوافيكم بكل النتائج

  15. اولاً مبوك اخ معاد وبحب اقلك دير بالك من العين والحسد … يعني بنفس السنة تصير رئيس لجنة الطلاب العرب بجامعة حيفا ومعلم مدرسة ثانوية … كثير هيك … خلي لغيرك…. على كل حال بالتوفيق ….. واذا زعلان علشان بقولوا الشغل مش عيب غن المعلم انا بقلك هاي سهلة لانه في دكتور سأل صاحبي شو بتتعلم لما قله طب قله الشغل مش عيب

  16. ههههه .. طب والشغل مش عيب .. الله اكبر عربنا لو اشتغل الواحد مدير مفاعل نووي رح يقولو الشغل مش عيب .. والله يعين

    بارك الله فيك وسعدت كثير بمرورك :)

  17. بداية مبارك اخي " ابو الشيخ " على المنصب الجديد , ومنه لاعلى باذن الله ..

    من الواضح ان مهنة المعلم باتت اليوم غريبة من نوعها , فالعديد لا يدرك فخامة هذا المنصب وجلالته وذلك لما بتنى فيه من هوان واستخفاف بالاشياء واستحقارها مهما بلغت عظمتها ..
    وللاسف اننا وصلنا لدرجة ان المعلم بحد ذاته اخذ على عاتقه العمل على التقليل من شأنه والتقليل من شأن حصصه وبالتدريس ككل .. مختصرا " مهي خربانه وخربانه وقفت ع حصة بدون تعليم , او جيل ينقصه العلم .. "
    مما اوصلنا لهذا ..
    علما بأنني من محبي اللغة الانجليزية وممن نالوا علامات امتياز بها , وممن بالفعل يقدر المعلم ويبجله , الا انني احيانا اجادل نفسي بالا اصبح معلمة الا اذا ااقتضت الحاجة .. واحيانا اغلبها بالراي بانها اكثر مهنة من شأنها ان تغير ما بأنفسنا وتسمو بنا الى اعلى الدرجات من التقدم ..

    اسأل الله اخي الكريم ان يكون ما قد حدث معك اعظم المصائب وان تتفاجأ ايجابيا مما ستراه يوم السبت ..

  18. حياك الله اختي "حلا الأيام" وأشكرك لمرورك الرائع

    وسوف اطالعكم بكل جديد قريبا ان شاء الله

  19. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

    مع انها متأخره شوية .. لكن مبارك التوظيف أخي معاذ ..

    قصتك هاي ذكرتني بموقف حصل معنا أيام الثانوية … كان يوم أحد زي ما بذكر وكان علينا بهداك اليوم الامتحان الشفهي (Oral) .. مع انه صفنا كان يعتبر من "الأقضل" في المدرسة الا انه الكل كان يحفظ بصم أجوبة لأسئله من المتوقع أن تطرح!

    احد الأسئلة المتوقعه كان : tell me about your self?

    والكل (الحافظ الله): كان يحضر بحاله : آي هاف تو براذارز أند 5 سيسترز .. ماي فاذر از .. الخ ..

    كان بصفنا واحد طلق الانجليزي ثلاثاً طلاقاً باتا لا رجعة فيه .. فبعد توسلاته .. حفظوه ولاد صفي بعض الأجوبة !

    فات عند الممتحن فبدا يسأله: Hi.. What id your name please?

    فما كان من ابن صفي العجيب الا ان أجابه : Ok, I have two mothers and one fathers and my sister is Carpenter
    …………..

    كما ذكر بعض الأخوة .. السبب الرئيس في تدني مستوى اللغة الانجليزية لدينا هو معلمي الابتدائيه والاعدادية.. اللي بلا ذمة وبلا ضمير !!

  20. :D

    عليكم السلام .. والله ضحكتني لكن الواقع مأساوي فعلا … نسال الله ان يوفقنا لما فيه خير مجتمعنا وأهلنا وان يستعملنا لما فيه تفوق اخواننا وطلابنا.

    بارك الله فيك لمرورك الطيب

  21. واسفاااه على وضع الطلاب باللغة الانجليزية !!

    ولكن ما ننسى انه اللغة الانجليزية عنا هي اللغة التالتة

    ولكن رغم ذلك هدا مش مبرر ,,

    من احدى اسباب تدني وضع الطلاب باللغة الانجليزية بلا شك معلمين الابتدائية واللامبالاة بإهتمامهن للطالب

    وانا شخصيا وجدت فرق كبير

    بين تعليم مدرستي السابقة ( مدرسة اهلية )

    وبين تعليم مدرستي الحالية ….

    يعني بصراحة بصراحة حاسة اني عاملة استراحة بتعليم اللغة الانجليزية هاي السنة !!

    يعني وللأسف معلمين اليوم مع احترامي الهن ,, غالبيتهن مفلسين بدهن يفوتوا يعلموا درسهن كيف ما كان ويوخدوا معاشهن

    بدون اي اعتبار انه بالذات التدريس مش مجرد مهنة انما امانة وتربية ومساهمة ببناء اجيال ………

    على كل الاحوال الي بقوله

    ان شاء الله تكون اخ معاذ من المدرسين الجديرين والمربيين لأجيال

    ان شالله يتصلح هالحال ويتحسن الوضع !!

    سلامات

  22. صحيح ما قلته اختي الكريمة "هبة" .. سوف اطلعكم على آخر الطورات في الحلقة الثانية من مذكرات معلم جديد ان شاء الله

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!