أخبار عاجلة

الرجل الذي يقف خلف أعظم التقارير الإخبارية في الجزيرة فصاحة وبلاغة وبيانا ورصانة لغوية نادرة!

فوزي بشرى

تضم الجزيرة في ترسانتها الإعلامية الجبارة مجموعة من الإعلاميين والصحافيين الأفذاذ. ومن اولئك صحافيون داخليون، يقومون بإعداد تقارير داخلية من داخل القناة، يتم عرضها على الشاشة كما تعرض التقارير العادية للمراسلين من الميدان.

ومن هؤلاء يبرز السوداني محمد الكبير الكتبي، بيبه ولد مهادي ومحمد فال الموريتانيين، وصحافي آخر يتفوق في رأيي على اولئك جميعا، كنت دائما اجهل من هو هذا الذي لا يظهر على الشاشة.. لكنه أكسب الجزيرة رصيدا هائلا في الإعلام ونقلة نوعية بل وأنشأ فيها مدرسة  جديدة مبدعة وطلائعية في إعداد التقارير الصحافية المرئية.

شاهدوا هذا التقرير ولاحظوا براعته في انتقاء الكلمات، والكتابة للصورة بحيث تعبر مجازاته ولغته القوية الفصيحة عن الصورة بل وتقبّلها وتعانقها وتلتحم معها بتناسق رائع.. لاحظوا كيف يوظف تعابير قرآنية ومعاني من الكتاب الكريم في تقريره، يزين بها العبارات والجمل.. لاحظوا أن التقرير بالرغم من كونه طويلا جدا قياسا بالمعيار المتعارف عليه للتقرير (دقيقتين ونصف كحد اقصى) إلا أن المشاهد لايمل من التقرير ومن الفاظه ومعانيه المطعمة بزينة اللغة ودررها وفلسفتها وإيحاءاتها العميقة بتفاعل وتناغم منقطع النظير بين كلامه ونبرته وصوته !

رفض مبارك لمطالب الثورة الشعبية

هل لاحظتم أن العبقري فوزي بُشرى يوظف النصوص القرآنية في تقريره، بحيث تنطبق التعابير المأخوذة من آيات كريمة تحكي قصة فرعون، على حسني مبارك؟ الله ما أروعك يا فوزي !! انظر كيف يتلاعب بالكلمات ويطوعها ليجسد أدق توصيف وأعظم بلاغة وأرسخ بيان!

- “أتقومون بالثورة قبل أن آذن لكم.. إن هذا لمكرٌ مكرتموه في المدينة”

- “اليس لي ملك مصر وهذا البرلمان يأتمر بأمري”

- “أتستبدلون الثورة بالاستقرار؟”

- “قال قائل منهم لا عاصم لكم اليوم الا البطلجية.. عليكم بهم”

- “الم يأتك حديثه لصدام والغزاة يدقونه في حرب الخليج الثاني مع مشهد لمبارك ينصح صدام بمغادرة بلاده”

واسمع قوله:

- " ويعي هو فعل يمت بقرابة للفعل افهم الذي استعمله زين العابدين في محنته”

تعديل: بعد سقوط مبارك حشره الله مع الشياطين، قدم لنا المبدع فوزي بشرى تقريرا آخر لا يقل براعة عن سابقه:

سقوط حسني مبارك

 

 

وهذا تقرير آخر مرصع بعجيب البلاغة وتحف الفصاحة

أوباما رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية

 

 

هذا هو الإعلام الذي نريده… لكن لا زال الكثير أمام فوزي بشرى والكتبي وولد مهادي كي يتعلموه ليقدروا على منافسة قناة العربية العريقة …

فوزي بشرى

اقرأ هذه المقالة الرائعة أيضا: فوزي بشرى علامة فارقة في تطوير التقرير الأخباري, توجد نماذج

<div id="wufoo-z7x3k1"> Fill out my <a href="http://alrasid.wufoo.com/forms/z7x3k1">online form</a>. </div> <script type="text/javascript">var z7x3k1;(function(d, t) { var s = d.createElement(t), options = { 'userName':'alrasid', 'formHash':'z7x3k1', 'autoResize':true, 'height':'336', 'async':true, 'header':'show'}; s.src = ('https:' == d.location.protocol ? 'https://' : 'http://') + 'wufoo.com/scripts/embed/form.js'; s.onload = s.onreadystatechange = function() { var rs = this.readyState; if (rs) if (rs != 'complete') if (rs != 'loaded') return; try { z7x3k1 = new WufooForm();z7x3k1.initialize(options);z7x3k1.display(); } catch (e) {}}; var scr = d.getElementsByTagName(t)[0], par = scr.parentNode; par.insertBefore(s, scr); })(document, 'script');</script> <table width="" cellpadding="5" align="" style="border-collapse: collapse; width: 495px; height: 80px; margin-top: 10px; margin-bottom: 10px; margin-right: 100px; border: 2px dotted black; background-color: rgb(251, 251, 173); padding: 8px;"> <span style="font-weight: bold;"><BR>يمكنك دعم الموقع بمجرد زيارة هذا الاعلان <BR><BR> </span> <tbody> <tr> <td style="border: 1px solid black;"><script type="text/javascript"><!-- google_ad_client = "pub-1856787181482159"; /* 3areda under post 468x60, created 3/1/09 */ google_ad_slot = "3347341101"; google_ad_width = 468; google_ad_height = 60; //--> </script> <script type="text/javascript" src="http://pagead2.googlesyndication.com/pagead/show_ads.js"> </script><br /> </td> </tr> </tbody> </table>

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا لا احب الباذنجان المحشي ، انظر "من هو الراصد" اعلاه. مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

15 تعليقات

  1. السلام عليكم

    أولا أتّفق معك بأنّ تقارير فوزي بشرى لا يعدلها تقارير أيّ مراسل أو معدّ آخر سواء من ناحية لغوية وأدبية أو موضوعيّة (وبرأيي يأتي بعده ماجد عبد الهادي)ـ

    ثانيًا أنا أرى -بشكل عامّ- أن على الاعلام ألا يكون محايدًا، ولا أرى أن ذلك يقدح في الموضوعيّة.. فكما أنّ "العربيّة" تسخّر جهودها لخدمة القضايا "العبريّة" !! فإنّ على الجزيرة أن تسخّر جهودها لخدمة القضايا الاسلامية (والعربيّة)ـ

    ولكن ما يخصّ هذا التقرير بالذات أعتقد أنه يوجد فيه تجاوز في الحدود المهنيّة المسموحة، ببعده الثوريّ المباشر وعاطفيّتة الواضحة

  2. قناة الجزيرة تتميز بنفس قوة الأداء اللغوي والبلاغي الذي كان يتميز به الإعلام الثوري والاشتراكي في القرن المنصرم، إضافة إلى أمر آخر مشترك وهو ذات الهدف الثوري وهو كان شيوعيا واشتراكيا وأصبح الآن إيراني الهوى والهدف، ولا يخفى على كل ذي لب أن الإعجاب ببلاغة الجزيرة شيء جيد، لكن الإعجاب بأهدافهم التي أصبحت مكشوفة هو نوع من الاندفاع العاطفي بدون تروي ولا تفكير كافي، تابع هذا التسجيل الصوتي حول أحداث مصر وتحليلها في ضوء مصالح الأمة:
    http://www.tmyuz.biz/sameershaf3y/rm/egypt.mp3

  3. السلام عليكم!
    هل يجوز شرعا الاقتباس من القرآن بهذا الشكل؟؟؟؟؟

  4. لاخوف على اللغة العربية إذا ما دام في الأمة أمثالـــــك يا فوزي

  5. نغمات لايمل سماعها

  6. محمود امين

    هذه ليست تقارير ان هى الا قصائدوردية فان لها لحلاوه وان عليها لطلاوه وان اعلاها لمثمر وان اسفلها لمغدق وانها تعلو ولا يعلو عليها سوى القران وكلام سيد الانام

  7. الموسيقى المقرفة بصفحتكم تمنعنا من سماع شيء – ازيلوها الرجاء – لا نستطيع سماع او فهم شيء.

    • اهلا بك اختي. هذه موسيقى فلم الرسالة، لم اسمع احدا يعتبرها “مقرفة من قبل” :)
      يمكنك ايقاف تشغيلها بكل بساطة من خلال ازرار التحكم في القائمة الجانبية، أعلاه.

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!

<!-- Begin Hsoub Ads Ad Place code --> <script type="text/javascript"><!-- hsoub_adplace = 1304805543004928; hsoub_adplace_size = '728x90'; //--></script> <script src="http://ads2.hsoub.com/show.js" type="text/javascript"></script> <!-- End Hsoub Ads Ad Place code -->
إلى الأعلى