كتائب الجيش البريطانية وكيف تحث الشباب على الانضمام لها

هذه المقالة تتضمن مقاطع مختارة من دعايات تلفزيونية تروج للانضمام لفرق القوات البريطانية ، ومقطع من تدريب لفرقة بريطانية نقارنه بمقطع لتدريب فرقة في الجيش الاردني !!

الجيش البريطاني، وخاصة فرقة الوحدة الملكية “Royal Marines” يعتبر من أقوى الجيوش في العالم وأفضلها تجهيزا وتدريبا وخبرة وامكانيات، وهو الجيش الثاني اوروبيا، والرابع ضمن حلف النيتو. ومثل كثير من دول العالم، تقوم المملكة المتحدة بالترويج بشكل دائم للعمل في الجيش والانخراط في مرافقه المختلفة، مثل جنود المشاة (Infantry) ، جنود البحرية (Naval Forces)، قواة النخبة البرية والبحرية (Marines)، فرق المظليين (Paratroopers)، الهندسيين، التقنيين، المسعفين، بل والموظفين الرسميين في الدوائر العامة ودوائر التجنيد، وطبعا الطباخين.

ويعد الجيش البريطاني (في 2010) 113,970 جنديا نظاميا، و33,130 جنديا اقليميا، اضافة الى 134,190 من جنود الاحتياط.

 

وقد اخترت لكم بعض الفيديوهات وهي عبارة عن دعايات تبث في التلفزيونات البريطانية الحكومية وغير الحكومية، تدعو الشباب البريطاني للانضمام الى الجيش وتحثهم على ذلك من خلال اعلانات مثيرة وجذابة فيها الكثير من التحدي والاستفزاز الشبابي.. بعد أن رأيتها تمنيت أن يهزمهم جند الله في كل أرض للاسلام هم فيها.. لكنني فكرت بعمق.. متى سيكون لنا كفلسطينيين جيش نعتز فيه ونفخر بالانضمام اليه.. يذود عن حمى الوطن ويرفع راية عز الاسلام ومجد العروبة؟؟

 

دعاية لقوات المارينز الملكية

 

 

 


 

 

دعاية القوات الجوية

لاحظوا كيف يدمج الاعلان صورا من حياة البريطانيين العاديين الذين سيحميهم هذا المشاهد إن قرر الانضمام للقوات

 


 

اعلان من 5 دقائق  للجيش البريطاني

 


 

تدريب الوحل.. المارينز الملكي

وهذا تدريب يقوم به المارينز الملكي.. لاحظوا انهم مع قوتهم وشدة تدريبهم الا انهم يترنحون كالأطفال

 


 

تدريب لجنود اردنيين

بالمقابل.. هذا مقطع لتدريب في الجيش الاردني… طبعا ليس الهدف أبدا الاساءة للاخوة الاردنيين، ولا للجيش الاردني.. والتعليق هو لأجل التصرف نفسه او طريقة التدريب هذه.. فلا أفهم.. هل يعتقدون أن “حيْوَنَة” الانسان والنزول بكرامته البشرية الى الحضيض يجعل منه جنديا قويا؟؟؟ ان كان احد منكم في أي جيش عربي ارجو ان يعطيني الاجابة

 

 

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

منتج فلم islam untold story

Islam-Untold Story فلم "وثائقي" جديد جعلني ولأول مرة أشك بإسلامي !

رصد وتحليل للاخطاء وتفنيد للمغالطات والافكار البائسة في الفلم "الوثائقي" الذي انتجه باحث التاريخ تيم هولاند وفيه يشكك بالاسلام والنبي-الفلم كاملا هنا ايضا

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!