هل يكره الاسرائيليون الحرب لأنها تسبب الركود؟ لا، فهم يحوّلونها لمصدر رزق. شاهد كيف

إصابات الهلع مكافأتها أموال طائلة !
من يتابع وسائل الاعلام الاسرائيلية يلاحظ انها خلال العدوان الاخير على غزة كانت تتكلم عن عدد كبير من “اصابات الهلع” في صفوف الاسرائيلين في كل موقع يسقط فيه صاروخ.

828

اصابات الهلع هي ما يسمى بالعبرية “נפגעי הלם”، والحقيقة أن معظم صواريخ المقاومة محلية الصنع يسقط معظمها في مناطق مفتوحة لانها بدائية لا يمكن توجيهها، وحتى لو سقطت في مكان مأهول لن تؤذي إلا إن اصابت اصابة مباشرة (يعني فقط إن اصطدمت قطعة الحديد الطائرة بالانسان مباشرة). فماذا يفعل الاسرائيليون؟

معلوم أن الكثيرين يترقبون سقوط الصاروخ في مكان معيّن وحين يسقط يهرعون لمكان سقوطه ويلقون بأنفسهم على الارض متظاهرون بأنهم “مصابو هلع” لتأتي سيارات الاسعاف مسرعة وتأخذهم للمستشفيات وتسجلهم “مصابي هلع” . لماذا؟ لأن مصابي الهلع لهم تعويضات تأمين تغدقها عليهم السلطات بكرم وسخاء بمجرد قول “الضحية” انه كان في مكان سقوط الصاروخ. هذه المقالة مثلا تشير لما يستحقه اولئك من تعويضات لا تعد ولا تحصى. 

هذا الكلام شهد عليه الكثير من المواطنين الفلسطينيين العرب الذين كانوا يذهبوا لأعمالهم بشكل عادي كل يوم خلال ايام القصف ويرو الاسرائيليين يخرجون من سياراتهم ويلقون بانفسهم مكان سقوط الصواريخ.

ملابس خاصة بالملاجئ !!

انظروا لهذه الصورة وهي لاعلان نشر في احد اكبر المواقع الاخبارية الاسرائيلية

تبرئة ذمّة: ليس كل الاسرائيليين كذلك، لكن كثيرا منهم، مما اقتضى التنويه، وخشية من الدعوة للتحقيق في مكتب المخابرات :)

ساهم بنشرها مشكورا :)

هل قرأت مقالتي الأخرى الهامة جدا؟ هنا:

3 نقاط قصيرة ومهمة في خطاب مشعل بمؤتمر الانتصار: ايران، مرسي وفلسطينيو48

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

تأثير اليهود في هوليوود وسيطرتهم على السينما الأمريكية – رصد حصري

في هذا الرصد كشف لمدى سيطرة اليهود على هوليوود والسينما الأمريكية العالمية، وفيه جدول يكشف كبرى شركات الإنتاج السينمائي الأمريكية والشخصيات اليهودية المتحكمة بهذه الشركات.

4 تعليقات

  1. وليد شقير - طمرة

    أخي الحبيب معاذ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ربما لا تذكرني لكن إسأل والدك الشيخ كمال حفظه الله تعالى وسيجيبك بإذن الله، وأدعها أمانة عندك أن تبلغه مني السلام ولك جزيل الشكر واعلم أني أحبّكما في الله .

  2. وليد شقير - طمرة

    قرأت مقالتك " 3 نقاط قصيرة… " وأثلج صدري فهمك للأمور وسعة آفاقك ودقّة تحليلاتك لما وراء المنظور والسطور. كيف لا وذاك الشبل من ذاك الأسد.

  3. وليد شقير - طمرة

    وكم أعجبني ما أنت عليه من علم وثقافة وأقول ما شاء الله لا قوّة إلا بالله . إلى الأمام سر مرفوع الهامة مسدّد الخطى برضى الله تعالى عليك ثمّ برضى والديك. أخوك في الله الأستاذ وليد شقير – أبو فادي -طمرة

  4. ما شاء الله عن اخونا معاذ من اروع الشخصيات لدينا في البلاد ادامك الله للامة الاسلامية ولنا وفقك الله لما يحب

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!