إدعم صمود أهلنا بغزة بخطوات سريعة وعملية كي لا تضيع دماؤهم هباء

دم الشهداء، لا يضيع هباء، لكن لكي نضمن انه لن يضيع هباءً علينا ان نتحرك في خطوات عملية ولا نكتفي بالعويل والحزن والبكاء . هذه خطوات عملية سريعة يمكن للجميع تنفيذها لدعم صمود أهلنا في غزة. يسمح بنقل كل او اجزاء من هذه المقالة دون إذن.

480580_288392144614756_1012907110_n

100.000 مشاهدة خلال يومين لفيديو انشأته ورفعته !
أثبتت الوقائع ان الرأي العام العالمي مهم جدا في نضالات الشعوب. ولأجل كسب هذا الرأي علينا ان ننشر الحقائق التي تثبّت الوحشية الاسرائيلية وكون الاحتلال الصهيوني هو المجرم وهو الارهابي وهو البربري الذي لا يقيم وزنا لبشر ولا حجر. مثال: ترجمت هذا الفيديو من العبرية للانجليزية، واضفت له صورا وقمت بمنتجته ورفعه، ونشرته قبل يومين فقط، ثم نشرت رابطه في صفحات كثيرة من الصفحات الكبيرة على الفيسبوك. النتيجة: عدد المشاهدات يكاد يتجاوز 100.000 مشاهدة في يومين ! (ساقوم بنشر نسخة عربية من الفيديو لاحقا ان شاء الله، ارجو ان تضعوا ايميلاتكم اسفل الصفحة لارسله لكم حين نشره). هؤلاء الاشخاص يصبحون مناصرين للقضية الفلسطينية، ويقومون بتنظيم جمعيات ومؤسسات مناصرة، تقوم بالضغط من الخارج وإحداث تغيير ملموس. مثلا، حركة المقاطعة الاقتصادية والاكاديمية في دولة جنوب أفريقيا سجلت انجازات ضخمة خاصة في الاشهر الاخيرة.

 

هذه صورة ممتازة للنشر وقصتها تثير في النفس حزنا كبيرا، كنت قد نشرتها أمس اضغط عليها لتعرفها.

عليه ارجو ان تطبقوا ما يلي:

1- نشر مواد بالانجليزية في صفحات شهيرة

فيديوهات، صور، روابط لمقالات، الخ، في كل محفل يجتمع فيه أناس على الشبكة. امثلة.

صفحات فيسبوك كبيرة تابعة لمنتجات شهيرة: شركات اغذية، مثل Nestle, CocaCola, Pepsi, McDonald, KFC, Burger King, Pizza Hut, إلخ.

صفحات اندية كرة القدم، لاعبي كرة قدم مشهورين، صفحات لرياضات معيّنة، لاحداث رياضية معينة (events) في مجموعات (groups) وفي صفحات الفيسبوك.

صفحات لمنتجات صحية: Head&Shoulders، Lux, Dove, Pantenne, Lancome, Colgate, Aquafresh, Nivea, الخ.

صفحات لمنتجات رياضية شهيرة: Adidas, Nike, Umbro, Diadora, Puma, Speedo, Oakley, الخ.

ملابس: Levi’s, Tommy Hilfiger, Paco Rabanne, Crocker, Lee, Nautica, Versace, Dior، الخ.

عطور: Lacoste, Bulgari, Boss, 212, Carolina Herrera, Fahrenhiet, Channel, الخ.

اي صفحة لأي شيء آخر، اطلقوا خيالكم ولا تتقيدوا بما ذكر اعلاه ! 

استخدم خاصية البحث في فيسبوك، وحين تظهر النتائج ابحث عن الصفحات ذات العدد الأكبر من المتابعين (المعجبين)، ادخل اليها، وببساطة قم باعادة نشر الصور التي تظهر حقائق العدوان على غزة.

من أين احصل على المواد؟

المواد والحمد لله متوفرة بكثرة على الشبكة، هذه صفحات توفر مواد بالانجليزية ممتازة وبشكل مستمر (انصح بمتابعتها (لايك لها)).

هذه القناة على اليوتيوب وخاصة الفيديو الذي اشرت اليه اعلاه.

http://www.facebook.com/INT.F.F

http://www.facebook.com/DrRamyAbdu

http://www.facebook.com/pages/Campaign-of-Exposing-Israeli-Crimes-via-Social-Media

يفضل اختيار المواد التي تظهر حقائق ، وليس مجرد صور ضحايا. حاول ان تتجنب صور الدماء والأشلاء والتركيز على الصور ذات الطابع الانساني، مثلا احرص على نشر امثال الصورة التالية، التي تظهر فيها الأم وقد فارقت الحياة وقد كفّ ابنها عن البكاء ظنا منه أنها نائمة.

ما هي أفضل وسيلة للنشر؟

هي أن تقوم بنشر رابط المادة على آخر (أحدث) المنشورات التي نشرت في الصفحة، واحرص على ان تنشرها كتعقيب على المنشورة فورا بعد نشرها كي يراها كل المعقبون الذين يقومون بالتعقيب على المنشورة نفسها.

يفضل ان تكون المنشورة بالصيغة التالية كي لا يحذفها مشرف الصفحة:

This is the reality of what’s happening in Gaza
(الرابط)
Please admin do not delete it as the world must know about the massacres of those innocent civillians

إن كانت المادة صورة (يفضل نشر الصور) ، قم بتنظيف رابطها كما يلي:

حين تضغط على اي صورة تجدها في احدى صفحات الفيسبوك، مثلا هذه الصورة:

حين تضغط على رابطها في صفحة الفيسبوك، وتضغط “نسخ الرابط (Copy url/link) سوف تحصل على هذا الرابط:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=495563723817688&set=a.494945017212892.117887.494910217216372&type=1&theater

عليك تنظيف الرابط وحذف كل ما يأتي بعد (&set) ومن ضمنها  &set نفسها. فالرابط اعلاه يصبح:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=495563723817688

عندها حين تنشر الرابط كتعقيب على منشورة في الفيسبوك، سيتحول الرابط الى صورة مصغرة. ضع الرابط بين الجملتين اعلاه كما نصحنا.

 

الخطوة الثانية

معلوم انه في هذه الاوقات يتابع الكثيرون القنوات والمواقع الاسرائيلية وحسابات تويتر الرسمية لجهات اسرائيلية، مثلا الناطق باسم الجيش الاسرائيلي على تويتر ، وهنا قناتهم على اليوتيوب. بعد كل منشورة قوموا بالرد عليها ونشر صور وفيديوهات الحقائق التي تبين كذبهم وزيف ادعاءاتهم واجرامهم.

الخطوة الثالثة- تحذير: لأصحاب الهمّة فقط !

المظاهرات. بحمد الله هناك ارتقاء ولو بسيط في لهجة ومواقف الدول العربية التي أشرقت فيها شمس الربيع الثوري العربي. وفيها ومنها راينا وفودا ونشاطات ممتازة تضامناً مع اهلنا في غزة. لكن دولا أخرى، لم تشهد اي تحرك من أي نوع، ولا حتى تظاهرات مناصرة!! هل الخوف من الحاكم يلجم لهذه الدرجة؟ طب لو أخذنا بالفتوى المضحكة “لا خروج على طاعة الحاكم” الذي يمنع مظاهرات نصرة اهل غزة، على الاقل لتكن هناك نشاطات اخرى غير التظاهرات. التظاهرات واي نشاطات يُسمع فيها صوت الشعب ومواقفه هي وسائل ضغط على الحكومات والانظمة لتبدي شيئاً من الحس والانتماء وتتخذ خطوات، أي خطوات، من شأنها التخفيف عن أهل غزة. لا تكتفوا يا اخواني بالشجب والاستنكار ولنكن أفضل واكثر نخوة وشهامة وانتماء من حكامنا بقليل، ولنفعل ما بوسعنا فعله، ولا خير فيمن يرى المنكر ولا يحاول تغييره، ولو بلسانه!

 

هذه افكار اولية، لكم طبعا الحرية في تطويرها وصقلها والابداع بطرق أخرى.المهم ان يصل صوت اطفال غزة ونساء غزة وشهداء غزة لكل الدنيا. بارك الله بكم وارجو ان تساهموا في نشر هذه المقالة من خلال “شير” ادناه واشكركم ان احببتم ضغط الاعلانات اعلاه لدعم المدوّنة.

لديك أفكار اضافية وعناوين صفحات فيسبوك تنصح بالنشر فيها؟ تفضل وانشرها ادناه مشكورا (يمكنك التعقيب من حساب الفيسبوك بالضغط على زر فيسبوك)

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

شعار موقع الراصد

هانا (يهودية) وكيفين في مقابلة مع الراصد عن نظرتهم للصراع العربي الاسرائيلي

الحلقة 2 من مقابلات مع طلاب جنوب أفريقيين حول نظرتهم الى الصراع العربي-الفلسطيني الاسرائيلي. مع طالب اسمه كيفين وطالبة يهودية هي هانا.

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!