أفضل طريقة لحل أسئلة إعادة صياغة الجمل (Restatement) في امتحان البسيخومتري

في هذه المقالة سأشرح لكم كيفية حل أسئلة إعادة صياغة الجمل (Restatement) في امتحان البسيخومتري بطريقة سهلة ومجرّبة. هذا النوع من الأسئلة يتضمن جملة أصلية تتلوها 4 جُمل، فقط واحدة من هذه الجمل الأربعة تطابق الجملة الأصلية من ناحية المعنى. شدّدت على “من ناحية المعنى”، لأنه قد تجدون جملة من الجمل الأربعة تتطابق مع الأصلية  في الشكل، الطول، المفردات المستعملة، لكن المعنى في النهاية يختلف، وبالتالي فهي ليست الإجابة الصحيحة.

كيفية الحلّ:

أولاً عليك قراءة الجملة وفهمها وتكوين خلاصة لها في ذهنك. إن كانت هناك كلمات أو مصطلحات لا تعرف معناها ، اعتبرها عناصر مجهولة مثل X أو Y او Z، إلخ. في الغالب، تتكرر هذه العناصر المجهولة كما هي في الجُمَل الأربعة ، وبالتالي فمعرفة معناها ليس شرطًا للتوصّل للحل الصحيح.

التوصّل للحل يمكن أن يكون من خلال التعرّف على الإجابة الصحيحة، أو التعرّف على الإجابات الخاطئة .

التعرّف على الإجابة الصحيحة
الإجابة الصحيحة هي التي تحمل نفس معنى الجملة الأصلية، بغض النظر عن تشابه أو اختلاف الكلمات المستعملة فيها مقارنة بالجملة الأصلية.
وعليه، فالحل يكمن في إيجاد الجملة التي تتوفر فيها هذه الشروط:
1- وجود نفس العناصر المذكورة في الجملة الأصلية.
2- وجود نفس العلاقة بين هذه العناصر كما تظهر في الجملة الأصلية.
حين أقول “العناصر”، أقصد العناصر المركِّبة للجملة، مثل الفاعل، الفعل، المفعول به، السبب، النتيجة، الشرط، جواب الشرط، إلخ.
التأكد من وجود نفس العناصر ليس صعباًَ (لكن انتبهوا لاحتمالية استعمال كلمات مُرادفة بدل الكلمات الأصلية). أما التأكد من وجود نفس العلاقة بينها، فقد يكون الأصعب.
من أهم ما يحدد العلاقة بين العناصر (أو بين أقسام الجملة) هو كلمات الرّبط. فكلمات الربط في الجملة تشير لنوعية العلاقة بين أقسامها أو عناصرها. مثلاً: Nevertheless تُشير لوجود معلومات متناقضة متعلقة بالعناصر المذكورة في الجملة.

التعرّف على الإجابات الخاطئة
بطبيعة الحال، هناك 3 إجابات خاطئة وواحدة صحيحة. وبما أنك لا تعرف أي من الأربعة هي الإجابة الصحيحة، بديهي أن تبدأ بالجملة الاولى وتبحث عن عناصر تتناقض مع الجملة الأصلية، أو فيها تختلف العلاقة بين العناصر مقارنة بالعلاقة بين العناصر في الجملة الأصلية.
طبعا هناك أمور أخرى تجعل الجملة خاطئة، مثل إضافة أو حذف معلومات (وهو ما يغيّر معنى الجملة بصورة جذرية)، تغيّر الزمن، تغيّر حدة الجملة، تغير الفاعل أو الفعل أو المفعول به، تغيّر السبب والنتيجة، إلخ. كل هذه ستغيّر معنى الجملة مقارنة بالجملة الأصلية وإن تغيّر معناها، فهي ليست الإجابة الصحيحة.

يُتبع إن شاء الله. إن استفدتم يسعدني أن تشاركوا المنشورة (شير) من خلال أدوات النشر المتاحة أدناه، ويمكنكم نشرها بأسمائكم، المهم نشر الفائدة.. ولا تنسوا عمل “تاج” لأصدقائكم البسيخومتريين 

والآن ، ما هو برأيكم حلّ السؤال أعلاه؟ :)

بخالص الاحترام: معاذ خطيب، مرشد لغة إنجليزية في معهد مِداد بسيخومتري Midad Psychometry

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

الرابط العجيب بين المشمش وسيادتنا للعالم (معلومتين مثيرتين عن المشمش)

ما هو أصل كلمة مشمش (apricot) بالإنجليزية؟ (صحيح، أصلها من العربية!) وهل من الخطورة أكل المشمش الذي يحتوي ديدان؟

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!