رسالة وصلتني من اخت تجمعية

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه رسالة وصلتني قبل يومين من اخت عرفت عن نفسها بالاسم والعنوان، وقد فرحت بالرسالة كثيرا لانها مكافأة من الله وتأكيد منه أنني وإخواني الذين شاركوني موقفي الذي صرحت به من حفلة التجمع في الجامعة، قد كنا على الحق وطريق الصواب إن شاء الله.

أنقل الرسالة بحلقاتها كلها أدناه مع ردي عليها، مع حذف اسمها وعنوانها كما ترغب هي.

August 2 at 1:58pm

مرحبا..انا (فلانة) من (البلدة الفلانية)
بداية بحب اعرف انتمائي الحزبي بأنني انتمي الى حزب التجمع..ولدي بعض المعلومات عن حزب الحركة الأسلامية ..ممكن نقول اني معجبة به!
سبب رسالتي هي, انني بطريق الصدفة كنت ابحث عن مقالة معينة كتبها شخص من التجمع وشفت هاد الرابط
http://personal.al-rasid.com/2010/04/tajamo3_party_debate/
بعد التمعن جيدا بما يحويه الرابط..لو انك كنت امامي

لرفعت لك يدي تقديرا لما ابديته من رأي!!!
كلامك اعجبني جدا..
صحيح ان ما قلته من المفروض ان يزعجني كتجمعية بارزة النشاط في بلدتي لكنني احييك كأنسانة وطنية!
وخاصة ما كتب منه باللون الأزرق..كنت بكامل الموضوعية والحق!
مع ان رسالتي هذه متأخره جدا لكن لا بد منها..
شكرا لك…

Mouad Khateb August 2 at 2:32pm

أهلا بك اختي (فلانة) وتشرفت بمعرفتك
اشكرك بحرارة ليس لإطرائك ومدحك للمقالة فحسب.. بل لأنك أيضا كنت عادلة ومنصفة.. وأحييك لأنك لم تتصرفي كما يتصرف معظم التجمعيون للأسف.. حين يعجزون عن الإقناع بالحجة والبرهان، يلجأون للهجوم والانتقاص الشخصي وهو لا يسمن ولا يغني ولا يقدم ولا يؤخر.
أتمنى أن يكون كلامي قد فتح لديك نافذة للتأمل وإعادة مراجعة الحسابات.. ولا أقصد انني اتوقع ان تتركي التجمع وتنضمي للحركة الإسلامية الآن :) (مع أن هذا سيكون رائعا)، لكن أن تثيري الموضوع في الاطر الداخلية للتجمع كي يتم تقويم الخطا وتصحيحه، وإلا، فالأولى برأيي ومع احترامي لك وللتجمع، هو أن يترك المرء حزبا يقول إنه حزب وطني، لكن اتباعه يرقصون على جراح أبناء الوطن…
اشكرك مجددا ومع أن الرسالة متأخرة (فعلا :) ) لكن هذا لا ينقص من قيمتها شيئا، وأدعوك لقراءة كامل المقالة أيضا وليس ما لون بالأزرق فقط، لأن هذا ضروري كي يفهم القارئ وجهة نظري الكاملة وسبب ضيقي وامتعاضي من ما فعله نشطاء التجمع في الجامعة.
اتمنى لك يوما سعيدا وهذه “شكرا” مرة أخرى

August 2 at 6:48pm

قرأت المقالة كلها كلمة كلمة …وكلما انتهيت من سطر زاد اعجابي بموقفك انت وزملائك وازداد خجلا من ردود بعض السفهاء “التجمعيون” بمن نسوا انهم اتباع المفكر العظيم عزمي بشارة!!!!
وانتمائي لحزب علماني بعض الشيء لا يقتل بي انتمائي الأكبر والأجل والأقدر بأنني ابنة الأسلام وحفيدة النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم)..وهذا ما تغاضوا عنه “زملائي” وتصرفوا في الحفلة كأنهم ابناء “موشيه وأرئيل” …لي الشرف العظيم ان اكون في حزب ينادي بأسم الله والشريعة الأسلامية وقائده اكثر الشخصيات وطنية (الشيخ رائد صلاح) ..لكنني لست ملتزمة دينيا كفاية وأقتناعي الشديد بأن مشكلتنا هنا هي قومية وليست دينية او طائفية ( مع ان الأنحلال والأبتعاد عن الدين يجعلنا اكثر عرضة للسقوط الى الهاوية). …ربما لم يأتي الوقت بعد :)
لقد قمت وما زلت استنكر هذا العمل داخل وخارج الحزب !!!
سوف اعتبر كلامك دعوة لي كي ابحث مجددا عن مناهج وأسس وسياسة الحركة الأسلامية :)… فحري بي ان اكون على علم بما يدور حولي :)
تمنياتي لك بيوم موفق..ومزيد ا من المواقف المشرفة!

Mouad Khateb August 2 at 10:06pm

اشكرك لرسالتك العظيمة والمشجعة.. بخصوص الحركة الاسلامية وطرحها فهو لم يأت فقط لحل “مشكلتنا هنا” وإنما هي منطلقة من مبدأ الإسلام هو الحل.. الحل لكل نواحي الحياة.. وإن كنا شعب نعاني الاحتلال وظلمه.. فالإسلام أيضا هو الحل
:)
الاسلام نظام شمولي وليس ديني فقط أو تعبدي، فهو أيضا سياسي، ثقافي، اجتماعي، واقتصادي بكل تأكيد.. ويمكنك أن تلمسي اهتمام الحركة الاسلامية بكل هذه الجوانب من خلال مطالعة سريعة لنشاطات ومؤسسات الحركة الاسلامية
بالمناسبة.. هل تمانعين أن انشر رسالتك أعلاه في مدونتي نفسها، طبعا مع عدم التلميح لا من قريب ولا من بعيد لشخصيتك او اسمك او بلدك؟
اتمنى أن يريني الله وإياك طريق الهداية ودرب الصواب ولك خالص احترامي وتقديري

August 2 at 11:54pm

أخي “طبعا لا تمانع بأن اقول اخي …بعرف انو رجال الحركة الأسلامية بقولوا اختي بس للمتدينة..:D..ربما اشاعات :P”
لا يوجد لدي اي مانع بنشر رسالتي هذه..ولكن كما قلت بدون ذكر اسم او بلد
صحيح ان هناك علاقة طيبة بيني وبين من ردوا عليك..لكن لا يصح الا الصحيح..
ولو كنت شاب لما مانعت من ذكر اسمي…لكنني وكما تعلم اخاف من القيل والقال..وخاصة وانني لست متدينة ( بمعنى لا البس الحجاب) ..ربما قام البعض منهم بمهاجمتي ووصف موقفي بموقف غريب ولا استحق الدفاع عن الدين والمبادىء الأسلامية…ومعايرتي بكوني لا البس الحجاب!
[ تقصد ان اشخاصا قد يهاجموها لانها تجمعية وغير متدينة ومع ذلك تدافع عن القيم الإسلامية: الراصد ] فهم يتركون الجوهر وينظرون للقشور…”استنتجت ذلك من رأي الزميل وئام بلعوم ورده السخيف”
وانني على ثقة بأن الله لن يمسك عني هدايته الى الطريق الصواب :)

Mouad Khateb August 3 at 12:27am

لا والله بالعكس.. ابناء الحركة الاسلامية يحرصون على مناداة اي فتاة او امرأة ب “اختي”.. خاصة إن كانت غير متدينة
ربما هناك شواذ عن القاعدة وهذا طبيعي
:)
ومن ناحية انك غير متدينة.. فبالعكس.. هذا سيجعل شهادتك على صوابية موقفي شهادة من العيار الثقيل.. يعني لو رأى القراء أن هذا الموقف هو من فتاة متدينة.. سيكون الامر “عادي”.. أما إن كان من فتاة غير متدينة.. فهو الأمر الرائع بحق
سوف أذكر بعد اذنك هذه النقطة أيضا حين اقتبس رسالتك وأنشرها، إضافة للإشاعة الخاصة ب “أختي” :).. أريد أن يرى من يقوم بهذا التصرف (نداء اختي للمتدينة فقط) أن النظرة سلبية لهذه التفرقة.. وأنت معك حق في ذلك 100%.. ولذلك أريد ان تصل هذه الرسالة أيضا
وطبعا كل ذلك مع حذف اي اشارة لهويتك او شخصيتك.. وشكرا لتعاونك
:)

August 3 at 12:32am

ماشي..اتمنى لك التوفيق!!!

إذا.. قد يكرمك الله وينصرك إن كنت على الحق :)

عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي في الرابط الّي تحت هذا السطر. مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

قصيدة إلى زائرتي ليلاً

أنتظر زيارتك كل ليلة تدخلين عليّ حجرتي، تدورين حول سريري، وبيديك الحانيتين تداعبينني أنام فقط …

5 تعليقات

  1. اسأل الله ان يرشدهـا الى الصواب والحقيقــة .. وأن نراهــا قريبا بيننـا في الحركـة الاسلاميـة تعطي لها ولدينهــــــا كل ما تستطيــــع .. من انجازات وعطاء مستمر,,,

  2. اشكر هذه الاخت واتمنى لها التوفيق والسداد في حياتها العلمية والعملية وهداها الى دينها الحق

    هذه شهاده حق ابو كمال نفتخر بها

  3. هذا هو معنى الشباب الواعي ,, بنظري ان تكون واعيا ومثقفا هو ان تكون محايدا وعادلا -تماما كمثل هذه الفتاه- أسأل الله تعالى ان تبقى صوب هذه العداله والحياد ولا يؤثر فيها سموم الوطنجيين والقومجيين اللامحايدين ممن يرقصون على دماء الشهداء
    برأيي- مكسب لحزبي- ان تكون فيه كمثل تلك الفتيات
    أسأل الله لها الهدايه والتوفيق بكل الامور :) وبارك الله فيك وفي الراصد

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!